السبت 9 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية وتعطيل العمل فيه

الثلاثاء 22 محرم 1432 - 28-12-2010

رقم الفتوى: 145751
التصنيف: ضابط البدعة والتحذير منها

 

[ قراءة: 32349 | طباعة: 323 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز العمل يوم عيد رأس السنة الهجرية ولماذا سمي بفاتح محرم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن العمل الوظيفي يجوز في هذا اليوم كما يجوز في غيره، ثم إن هذا اليوم ليس عيدا شرعيا كما بينا في الفتوى رقم:26883 . 

لما في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال: ما هذا اليومان؟ قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر. رواه أبو داود، وأحمد، والنسائي على شرط مسلم.

ولأن سببه حصل في عهد السلف ولم يحتفلوا به ولو كان في ذلك خير لسبقونا إليه.

وإنما ثبت في الحديث الحض على صوم يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من الشهر، فإنه صح عن النبي صلى الله عليه وسلم كما في البخاري عن ابن عباس قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم فرأى اليهود تصوم يوم عاشورا فقال ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى قال: صلى الله عليه وسلم فأنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه.

وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 7466، إنكار شيخ الإسلام لما أحدث من إقامة شعائر الفرح والسرور وشعائر الحزن فيه.

وأما تسمية اليوم الأول من رأس السنة فاتح المحرم فلأنه هو اليوم الذي افتتح به الشهر المحرم.

والله أعلم.

 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى