الثلاثاء 2 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




رتبة حديث: الحجون والبقيع يؤخذان بأطرافهما...

الثلاثاء 19 صفر 1432 - 25-1-2011

رقم الفتوى: 147939
التصنيف: أحاديث ضعيفة وموضوعة

 

[ قراءة: 1724 | طباعة: 107 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أسال عن صحة الحديث: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل الله عز وجل عن حال أهل البقيع، فقال الله يا محمد أما أهل البقيع فأنثرهم في الجنة نثرا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم يارب، فما حال أهل المعلا؟ فقال يا محمد سألتني عن جيرانك فلا تسألني عن جيراني ـ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على هذا الحديث في شيء من كتب السنة, والظاهر أنه لا أصل له, ويقارب هذا الحديث في المعنى ما روي في فضل مقبرتي مكة والمدينة, ولفظ هذا الحديث المروي: الحجون والبقيع يؤخذان بأطرافهما وينثران في الجنة. وهما مقبرتا مكة والمدينة.

قال العجلوني في كشف الخفا: ذكره في الكشاف ـ يعني الزمخشري ـ وبيض له الزيلعي في تخريجه وتبعه الحافظ ابن حجر وسكت عليه السخاوي, وقال القاري: لا يعرف له أصل. انتهى.

وذكره الشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة. 

والله تعالى أعلم.  


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة