الخميس 29 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




على الزوجين اجتناب ما يثير الشهوة أثناء الصيام

الثلاثاء 20 صفر 1432 - 25-1-2011

رقم الفتوى: 147971
التصنيف: الجماع ومقدماته

 

[ قراءة: 11056 | طباعة: 228 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما هي المعاملة الصحيحة للزوج والزوجة أثناء صيام شهر رمضان، التوضيح (الملابس التي يرتديها الرجل والمرأة أثناء الصيام، هل يجوز الضحك معها، وما هو الحكم إذا نكح الرجل المرأة أثناء الصيام)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالممنوع على الرجل والمرأة في نهار رمضان هو الجماع ودواعيه من القبلة والمباشرة بشهوة، وأما ما عدا ذلك فإنه جائز لا حرج فيه. فكل فعل بين الزوجين لا يخشى معه ثوران الشهوة فهو جائز لا كراهة فيه، ولهما أن يلبسا ما شاءا من الثياب المباحة، لكن ينبغي تجنب لبس ما قد يدعو إلى ثوران الشهوة.

وإذا جامع الرجل زوجته في نهار رمضان عالماً عامداً مختاراً، فقد وجب عليه القضاء، وعليه كذلك الكفارة وهي على الترتيب فيجب عليه عتق رقبة، فإن عجز فعليه صيام شهرين متتابعين، فإن عجز أطعم ستين مسكيناً، ويجب على المرأة قضاء ذلك اليوم إن كانت عالمة عامدة مختارة، وفي وجوب الكفارة عليها خلاف بين العلماء، ولتراجع للفائدة الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 123013، 125159، 134094، 115712.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة