الخميس 29 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم لبس الرجل ساعة بها قطعة من الذهب

الثلاثاء 27 صفر 1432 - 1-2-2011

رقم الفتوى: 148477
التصنيف: لباس الرجل

 

[ قراءة: 8535 | طباعة: 255 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل لبس ساعة يد رولكس رجالية فيها قطعة من الذهب الأبيض في الأعلى حلال أم لا مع العلم أنها لا تلامس الجلد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لبس مثل هذه الساعة للرجال، ويجوز للنساء لعموم الخبر الوارد في جواز لبس الذهب والتحلي به للمرأة دون الرجل، فعن أبي موسى رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أحل الذهب والحرير للإناث من أمتي وحرم على ذكورها. رواه أحمد والنسائي والترمذي والحاكم , وقد سبق أن ذكرنا مزيد بيان لهذه المسألة  في الفتوى رقم: 6666.

مع العلم أن بعض أهل العلم قد رخص في لبس اليسير من الذهب للرجال إذا كان تابعا ولم يكن مفردا.

 قال ابن تيمية رحمه الله تعالى في  مجموع الفتاوى: وفي يسير الذهب في ـ (باب اللباس )ـ عن أحمد أقوال : أحدها : الرخصة مطلقا ؛ لحديث معاوية:  نهى عن الذهب إلا مقطعا. ولعل هذا القول أقوى من غيره وهو قول أبي بكر . والثاني : الرخصة في السلاح فقط . والثالث : في السيف خاصة. وفيه وجه بتحريمه مطلقا ؛ لحديث أسماء:  لا يباح الذهب ولا خريصة. والخريصة عين الجرادة لكن هذا قد يحمل على الذهب المفرد دون التابع ؛ ولا ريب أن هذا محرم عند الأئمة الأربعة. انتهى.

وعلى هذا القول فإن كانت قطعة الذهب في هذه الساعة شيئا يسيرا فلا حرج فيه إن شاء الله تعالى.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة