الإثنين 28 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم تفريق غسل الجنابة

الأربعاء 21 محرم 1423 - 3-4-2002

رقم الفتوى: 14937
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 5749 | طباعة: 170 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز الاغتسال من الجنابة على دفعات، بمعنى مثلاً أن يغسل المسلم جميع جسده باستثناء الرأس وبعد ساعتين مثلاً يغسل رأسه فهل عند ذلك يصبح اغتساله جائزاً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذهب بعض العلماء إلى عدم اشتراط الموالاة في الغسل وهو مذهب الحنابلة، مع أنهم يقولون باشتراط الموالاة في الوضوء، وذهب بعضهم إلى اشتراط الموالاة، وأن عدمها يخل بصحة الغسل.
قال ابن قدامة في المغني: وأكثر أهل العلم لا يرون تفريق الغسل مبطلاً له، إلا أن ربيعة قال: من تعمد ذلك فأرى عليه أن يُعيد الغُسل.
والراجح عندنا - والله أعلم - هو قول الجمهور، لأن غسل الجنابة لا يجب فيه الترتيب، فلا تجب فيه الموالاة كغسل النجاسة، مع العلم بأن إعادة الغسل أحوط، وراجع في هذا الفتوى رقم: 4611.
والله أعلم.