الأربعاء 23 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




شرح حديث (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)

الإثنين 11 ربيع الأول 1432 - 14-2-2011

رقم الفتوى: 149523
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 20420 | طباعة: 122 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ـ فهل دل هذا الحديث على فضل حفظ القرآن أم تلاوته؟.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الحديث المشار إليه حديث صحيح رواه مسلم وغيره، وظاهره يدل على مطلق القراءة سواء كانت من الحفظ، أو من قراءته من المصحف، قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله - في شرحه لهذا الحديث من كتاب رياض الصالحين: قال النبي صلى الله عليه وسلم: اقرءوا القرآن ـ فأمر بقراءة القرآن وأطلق.

ولم نقف فيما اطلعنا عليه من شروح الحديث على من قال إن ذلك خاص بالقراءة عن ظهر قلب، هذا إذا كان السائل يسأل عن مجرد دلالة الحديث المذكور هل هي على فضل حفظ القرآن أم على مطلق تلاوته؟ ولاشك في فضل حفظ القرآن، وقد بينا في فتاوى سابقة أن حفظ القرآن أفضل من المداومة على التلاوة، كما في الفتوى رقم: 36593.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلمالماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران. رواه مسلم وغيره.

وقد قال صلى الله عليه وسلميقال لصاحب القرآن اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها. رواه أحمد وغيره، وصححه الأناؤوط.

وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 48099، 49523، 124869، 75675.

والله أعلم.

 


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة