السبت 18 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مرد إباحة هذه الدعوة وقبول هدايا تلك الجهة هو إلى إذن جهة عملك

الخميس 20 ربيع الأول 1432 - 24-2-2011

رقم الفتوى: 150277
التصنيف: الرشوة

    

[ قراءة: 1545 | طباعة: 113 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا مهندس أعمل في شركة، فهل يجوز قبول دعوة من جهة أخرى تعرض مواد للبناء يمكن أن نستخدمها في المشاريع الجارية، حيث تقوم مثل هذه الشركات بعمل ندوات، أو محاضرات للتعريف بمنتجاتها وتدعو لها ممثلين عن المكاتب الاستشارية مع غداء عمل في نهاية المحاضرة وتوزيع بعض الهدايا البسيطة جداً على الحاضرين، علما بأن هذه الشركات ليست لها سلطة علينا في أن تجبرنا على استخدام منتجاتها، إنما غرضها فقط الدعاية والإعلان؟ أفيدونا في جواز، أو حرمة قبول مثل هذه الهدايا والدعوات، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما يعطاه العامل من أجل عمله من هدايا ونحوها لا يجوز له أخذه، أو قبوله بدون إذن من جهة عمله، وبالتالي فإذا أذنت لك جهة عملك في حضور تلك الدعوة وقبول ما يمنح من هدايا فلا حرج عليك في ذلك وإلا فلا، لأن جهة الدعوة تعرض منتاجتها وتطمع في استمالة موظفي الشركات للتعامل معها وإن كانت لا تستطيع إجبارهم على ذلك، لكنها تتوصل بذلك إلى التأثير على قراراتهم في الشراء منها، ومن هنا منع الشارع هدايا العمال وسماها غلولاً ورشا، لأنها تؤثر على العامل وتستميله وربما يظلم جهة عمله بسبب ذلك فيتجوز في العقود مع تلك الشركة ونحو ذلك، وربما يكون من مصلحة جهة عملك اطلاعك على منتجات تلك الشركة وتكوين فكرة عنها إذا دعت الحاجة إليها، وعلى كل فمرد إباحة تلك الدعوة وقبول هدايا تلك الجهة هو إلى إذن جهة عملك وما تقدم معتبر في الموظفين الذين يوكل إليهم موضوع الشراء والتعاقد مع تلك الشركات، وانظر الفتويين رقم: 109649، ورقم: 129106.

والله أعلم.