الأربعاء 7 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم تخصيص الذبح لله تعالى بيوم المولد النبوي

الإثنين 25 ربيع الأول 1432 - 28-2-2011

رقم الفتوى: 150513
التصنيف: ضابط البدعة والتحذير منها

 

[ قراءة: 2628 | طباعة: 166 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أفتوني فقد كان في نيتي أن أقوم بذبيحة لله خالصة وبنية الصدقة عني وعن عائلتي، وقد اشتريتها وأنا أنوي أن أذبحها يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم. فهل يجوز؟

وليس في نيتي أن أسميها بيوم مولد النبي، إنما منذ مدة وأنا ناوي أن أقوم بهذا الذبيحة وأنا أتذكر الآية بسم الله الرحمن الرحيم: إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إن شانئك هو الأبتر. هل هذا العمل فيه بدعة أو لا يجوز الذبح في هذا اليوم أفتوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجب عليك ذبح هذه الذبيحة إلا إن كنت نذرت ذبحها، والأولى لك أن تمضي ما نويت على فعله تقربا لله تعالى ولو لم يكن نذر، ولا ينبغي لك ذبحها في المولد النبوي لأن الاحتفال بالمولد النبوي محدث، وفي ذبحك هذه الذبيحة في يوم المولد ولو لم يكن منك  قصد للاحتفال بالمولد مما لا ينبغي لما فيه من التشبه بحال المحتفلين به وترك ذلك أولى، ومن ثم فالذي ينبغي لك هو أن تذبح هذه الذبيحة في أي وقت ولا تخص ذلك بالمولد النبوي، وانظر الفتوى رقم: 128136، ورقم 135965.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى