السبت 28 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يغسل ويصلى على من قتل بين الطائفتين من المؤمنين

الأحد 30 ربيع الأول 1432 - 6-3-2011

رقم الفتوى: 150891
التصنيف: شهداء غير المعركة

    

[ قراءة: 2063 | طباعة: 146 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

يقول الله تعالى: وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله. فهل المقتول من الطائفتين تجري عليه أحكام الشهيد فلا يغسل ولا يصلى عليه مع ذكر الأدلة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الذي لا يغسل من الشهداء ولا يكفن ولا يصلى عليه هو الشهيد الذي مات في المعركة بين المسلمين والكفار.

 وأما غيره فإنه يغسل ويكفن ويصلى عليه كما هو قول جمهور أهل العلم، وهو الذي نرجحه، وسبق بيان ذلك مع أقوال أهل العلم في الفتويين التالية أرقامهما: 148581، 74025.

وعليه، فمن قتل في قتال بين طائفتين من المسلمين، أو في قتال البغاة فإنه يغسل ويصلى عليه.

والله أعلم.