الإثنين 26 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أعراض الإصابة بالعين وأمارات ذهاب آثارها

الثلاثاء 16 جمادي الأولى 1432 - 19-4-2011

رقم الفتوى: 154649
التصنيف: الحسد والعين

 

[ قراءة: 37182 | طباعة: 265 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

شيخي الفاضل: أريد أن أسأل عن الرقية الشرعية، وكيف يعرف الشخص أنه مصاب بالعين؟ وما هو العلاج إن لم يستطع الوصول إلى أثر الشخص الذي أصابه بالعين؟ وهل سماع آيات الرقية كافية؟ وكم المدة التي يسمع فيها الآيات؟ وكيف يعرف هل ذهبت عنه العين أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ذكرنا بعض أعراض الإصابة في العين في الفتوى رقم: 7967.

وإن لم يتيسر معرفة الشخص العائن حتى يطلب منه الاغتسال فنيبغي أن يلجأ إلى الرقية الشرعية فهي نافعة ـ إن شاء الله تعالى ـ وأما سماع الرقية فهو مفيد، ولكنه لا يكفي لعدم وجود النفث من الراقي كما في فتاوى هيئة كبار العلماء.

وأما المدة التي تسمع فيها الآيات فليست محددة، وإنما يكرر سماعها حتى يحصل المطلوب، وأما معرفة ذهاب أثر العين فمن أماراته، ذهاب أعراضها التي ذكرنا في الفتوى السابقة، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 7151، 53790، 80694.

والله أعلم.