الأربعاء 3 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مقولة ما لا يدرك كله فلا يترك جله ونظائرها من الوحي

الثلاثاء 14 جمادى الآخر 1432 - 17-5-2011

رقم الفتوى: 156631
التصنيف: الآداب

 

[ قراءة: 30941 | طباعة: 279 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما الأصح: ما لا يدرك كله لا يترك كله، جله، أقله، بعضه، أهمه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذه المقولة قاعدة سليمة، وحكمة بالغة ترد كثيرا في كلام أهل العلم وعلى ألسنة الناس، وليست بحديث كما جاء في كشف الخفاء للعجلوني وغيره، وأكثرهم يقول فيها: ما لا يدرك كله، لا يترك كله، أو لا يترك جُلّه ولو قيل: بعضه، أو أهمه، أو أقله لكان المعنى صحيحا، وهي عبارات ورادة كلها في كلام أهل الحكمة، ونظيرها في الوحي قول الله تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ {التغابن:16}.

ومعنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم. متفق عليه.

والله أعلم.

 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة