السبت 27 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم هجر الزوجة لزوجها الذي يسيء عشرتها

الإثنين 12 رجب 1432 - 13-6-2011

رقم الفتوى: 158507
التصنيف: التدابير الواقعية والعلاج

 

[ قراءة: 4215 | طباعة: 100 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

والدة زوجتي تبلغ من العمر 58 عاما، وهي في مشاكل دائمة مع زوجها الذى يبلغ من العمر 70 عاما، وهي على حد قولها منذ زواجها من 40 سنة وهي في مشاكل معه من إهانة واستهتار، وكانت صابرة من أجل تربية أولادها، وهي الآن زوجتهم جميعاً، ووصل الحد أن لا يهتم بها من حيث الملبس والعلاج؛ لأن لها عائدا ماديا من إيجار منزل تملكه، وهو لديه معاش شهرى، وأنه دائماً معتاد الكذب عليها، وهي تكره الكذب، وتم تدخل أولادهم أكثر من مرة للصلح، وتتكرر المشاكل. وهي الآن تريد أن تهجره في الزوجية، وتكون هي في منزلها، وهو في منزله. هل عليها وزر في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالواجب على الزوجين أن يعاشر كل منهما صاحبه بالمعروف، ويقوم بحقه الذي أوجبه الشرع ، ومن ذلك أن ينفق الزوج على زوجته بالمعروف، ولا يلزم الزوجة أن تنفق على نفسها ولو كانت غنية، ويدخل في النفقات الواجبة على الزوج الكسوة بالمعروف، وكذلك نفقات العلاج على القول الراجح كما بيناه في الفتوى رقم : 56114.
فإن كان زوج هذه المرأة يقصر في بعض نفقتها، ويسيء عشرتها، ويعتاد الكذب المحرم فهو ظالم لها ومرتكب للمعاصي، لكن لا يجوز لها أن تهجره وتقيم في بيت آخر دون إذنه. وانظر الفتوى رقم :  110498.
لكن يجوز لها أن تأخذ نفقتها بالمعروف من ماله دون علمه، كما هو مبين في الفتوى رقم : 49843.
وإذا كانت متضررة من عشرته وسوء خلقه فلها طلب الطلاق. وراجع الحالات التي يجوز للمرأة فيها طلب الطلاق في الفتويين : 37112 ، 116133.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة