السبت 9 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الغسل للإحرام من المنزل أفضل أم عند الميقات؟

الثلاثاء 20 رجب 1432 - 21-6-2011

رقم الفتوى: 159221
التصنيف: أحكام النية والتلبية والإحرام

 

[ قراءة: 23719 | طباعة: 204 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

كيف يتم إحرام المرأة من الميقات. وهل يجب عليها الغسل هناك أم الغسل من المنزل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلا ة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فإنه لا فرق بين الرجل والمرأة في كيفية الإحرام، ولا في المطالبة به عند الميقات، وإنما يختلفان في جواز لبس المخيط إذ يحرم ذلك على الرجل ويجوز لها، كما تخالفه في حرمة تغطية الوجه عند بعض أهل العلم، فعند الشافعية والحنابلة يجوز للرجل تغطية وجهه، وأما المرأة فلا يجوز لها ذلك إلا للتستر عن أجنبي، فإذا وصل مريد الإحرام إلى الميقات سن له أن يتنظف ويغتسل ثم يحرم بالنسك الذي يريده، أما تقديم الغسل قبل الإحرام فقد سبق أن أوضحنا في الفتوى رقم : 45091  أن السنة أن يكون الغسل متصلا بالإحرام. وعليه فلا تحصل السنة بالغسل في المنزل ثم الإحرام في الميقات للمسافر برا أو بحرا لطول الفصل. أما جوا فلا بأس به إذا تم السفر بعد ذلك مباشرة، لعدم الفصل.  مع التنبيه على أن الغسل للإحرام سنة وليس واجبا. وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم : 119804 .

والله أعلم.