الجمعة 25 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم المواعدة على شراء سلعة وبيعها بالتقسيط

السبت 4 ذو القعدة 1432 - 1-10-2011

رقم الفتوى: 164547
التصنيف: البيع بالتقسيط

 

[ قراءة: 3674 | طباعة: 147 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
لي صديق يقوم بتقسيط أي سلعة على أقساط شهرية، ويشترط زيادة 30 % فيقوم المقسط باختيار سلعته، وهو بدوره يشتريها نقدا ويبيعها بالتقسيط له بالزيادة المذكورة، ويقول صديقي إن المقسط يستطيع إلغاء الاتفاق قبل استلام السلعة حتى لو اشتراها صديقي. فهل هذا حلال؟ أفيدوني أفادكم الله.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالحلال  في هذه المعاملة أن يكون الاتفاق بين صديقك والزبون قبل أن يشتري صديقك السلعة، مجرد مواعدة على البيع لا بيعا وإلا كان ذلك من باب بيع ما لا يملك وهو منهي عنه، وأما الزيادة في ثمن السلعة المباعة بالتقسيط فجائز ضمن شروط انظرها في الفتوى رقم: 9432، ورقم: 15497.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة