الأربعاء 28 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




كفارة من جامع في نهار رمضان

الخميس 30 ذو القعدة 1432 - 27-10-2011

رقم الفتوى: 166131
التصنيف: الجماع ومقدماته

 

[ قراءة: 7066 | طباعة: 187 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

لقد جامعت زوجتي في نهار رمضان و لم أتم الصيام ـ أي أكلنا و شربنا في نفس الأيام التي حصل فيها الموضوع وتكرر الموضوع عدة أيام 12، وأنا لا أعلم ما الحكم أو الكفارة وهل علي فقط أو على زوجتي أيضاً؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فاعلم أيها السائل أولا أنه يجب عليكما أن تتوبا إلى الله تعالى من انتهاك حرمة الشهر الفضيل وتعدي حدود الله تعالى بتعمد الجماع والأكل والشرب في نهار رمضان، وقد كان الواجب عليك الإمساك بعد الجماع لا أن تأكل وتشرب.  والواجب عليكما قضاء تلك الأيام التي وقع فيها الجماع، وتلزمك أنت كفارة عن كل يوم أفسدته بالجماع، والكفارة عتق رقبة، فإن لم تجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم تستطع فإطعام ستين مسكينا, وأما الزوجة فإنها إذا كانت مكرهة فإنه لا كفارة عليها, وإن كانت مطاوعة فللعلماء قولان في وجوب الكفارة عليها, وانظر القول المفتى به عندنا في ذلك وفيما يلزم من جامع في نهار رمضان الفتاوى التالية أرقامها: 164329, 163561, 158341, 150233, 141009.

والله أعلم.
 


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة