الإثنين 1 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى الاعتداء في الوضوء

الأحد 2 ذو الحجة 1432 - 30-10-2011

رقم الفتوى: 166197
التصنيف: أحكام الوضوء

 

[ قراءة: 2520 | طباعة: 164 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
شخص لديه وسواس في نية الصلاة أي عندما ينوي صلاة الظهر ويصلي يأتيه الوسواس فيغير النية ويجعلها ركعتين لله ثم يسلم ثم يصلي الظهر، يفعل ذلك كثيرا، فهل يجوز لهذا الشخص أن ينوي قبل الصلاة بقلبه صلاة الظهر مثلا ثم لا يلتفت للوسواس وإن قال سأجعلها نافلة؟ والسؤال الآخر: هل يصح الوضوء إن قمت بمسح رأسي وأخذت ماء آخر ومسحت به أذني؟ وهل يبطل الوضوء إن قمت بمسح الرأس ثم أذني ثم قمت بغسل يدي من بقايا ما خرج من أذني ثم غسلت رجلي؟ والسؤال الأخير: ما المقصود بالتعدي في الوضوء؟ وجزاكم الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما الوسوسة فالذي ينبغي هو الإعراض عنها وعدم الالتفات إليها، لأن العبد إذا استرسل مع الوساوس فقد فتح على نفسه بابا عظيما من أبواب الشر، فعلى هذا الموسوس مهما وسوس له الشيطان بأنه لم ينو الظهر أو أنه حولها إلى نافلة أن يعرض عن هذا كله ولا يعيره أي اهتمام ويمضي في صلاته غير مكترث بالوساوس، وهكذا يفعل إذا عرض له الوسواس في أي باب من أبواب العبادات، ولتنظر الفتوى رقم: 51601، ورقم: 134196.

وأما أخذ ماء جديد للأذن فلا يؤثر في صحة الوضوء عند أحد من العلماء، وإنما اختلف العلماء هل هذا هو الأفضل أو الأفضل أن يمسح أذنيه بماء رأسه، ولا شك في صحة الوضوء سواء فعل هذا أو هذا، وأما غسل اليدين بعد مسح الأذنين فلا يؤثر في صحة الوضوء كذلك لأنه لا يخل بالموالاة الواجبة في الوضوء على القول بوجوبها.

وأما الاعتداء في الوضوء فمعناه تجاوز الحد فيه بأن يسرف في استعمال الماء أو يزيد في عدد الغسل عن الثلاث، قال العيني في شرح أبي داود: وأما الاعتداء في الطهور أن يسرف في الماء، بأن يكثر صبه أو يزيد في الأعداد. انتهى.

هذا، وننصحك بالاجتهاد في تعلم ما يلزمك تعلمه من أحكام الشرع والإكثار من سماع المحاضرات العلمية النافعة سهلة الأسلوب واضحة العبارة وكذا قراءة الكتب السهلة والفتاوى الموثوقة للعلماء الراسخين لتزول عنك كثير من أمثال هذه الإشكالات.

والله أعلم.