الخميس 16 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من لم يصبر على مرارة الدواء لم ينل حلاوة الشفاء

السبت 8 ذو الحجة 1432 - 5-11-2011

رقم الفتوى: 166625
التصنيف: الرقى والتمائم والتولة

    

[ قراءة: 2192 | طباعة: 136 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماذا نفعل لمن يخاف أن يذهب ليرقى من العين أو الحسد أو السحر خوفًا من الشعور بالمُعاناة وقت الرُقية وبعدها؟ أعرف أناسا يخافون أن يذهبوا ليرقوا أنفسهم عند المشايخ، لأنهم يتعبون ولا يريدون أن يعيشوا في خوف وقت الرقية وبعدها، ولكنهم يريدون العلاج بطرق أخرى مـحللة شرعا بالدين الإسلامي ويسيرة عليهم، ولكنهم لا يعرفون ما هي. نود لو نعلم ما هي إخواني الله يجزيكم ألف خير أرجوكم ساعدوهم وسامحوني إن كتبت ما يزعجكم أستغفر الله إن كنت كتبت ما يغضبه.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فننصح هؤلاء بإبعاد الأوهام وحمل النفس على الصبر على ما يتوهمون أو يتخوفون حصوله، فمن لم يصبر على مرارة الدواء لم ينل حلاوة الشفاء، ويمكنهم أن يرقي كل منهم نفسه بالرقية الشرعية أو يرقيه بعض أفراد أسرته ولا يلزم الذهاب الرقاة، وقد بينا الرقية في الفتوى رقم: 80694 .

والله أعلم.