الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم قراءة كتب البوني وابن سينا وثابت بن قارة في الروحانيات

الإثنين 18 ذو الحجة 1432 - 14-11-2011

رقم الفتوى: 167039
التصنيف: الآداب

 

[ قراءة: 51153 | طباعة: 339 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما رأيكم في كتب البوني وابن سينا وثابت بن قارة في الروحانيات؟ وهل تجوز قراءتها من باب الاطلاع فقط؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكتب الروحانيات كتب مشتملة على كثير من الأباطيل مما يتعلق بأمور الكواكب وتأثيرها على الكون، أو التنجيم، أو علم السحر، ومثل هذه الكتب لا تجوز قراءتها، قال الشيخ ابن باز عن كتب السحر عموما كما في فتاوى نور على الدرب: ولا يجوز لطالب العلم ولا غيره أن يقرأها أو يتعلم ما فيها، وغير طالب العلم كذلك ليس له أن يقرأها ولا أن يتعلم مما فيها، ولا أن يقرها، لأنها تفضي إلى الكفر بالله، فالواجب إتلافها أينما كانت، وهكذا كل الكتب التي تعلم السحر والتنجيم يجب إتلافها. اهـ.

والبوني المذكور هو صاحب كتاب شمس المعارف الكبرى، وقد سبق الكلام عن هذا الكتاب خاصة بالفتوى رقم: 62975.

وثابت بن قرة كان من فلاسفة الصابئة، وابن سينا كان من الفلاسفة الملاحدة، ولمعرفة شيء عن سيرته راجع الفتوى رقم: 53754.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة