الأحد 19 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الرقية الشرعية تشرع للمصاب ولغير المصاب

الثلاثاء 25 ذو الحجة 1432 - 22-11-2011

رقم الفتوى: 167877
التصنيف: الرقى والتمائم والتولة

    

[ قراءة: 1137 | طباعة: 106 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ابنتي التي تبلغ 18 عاما كثيرة الشكوى والتذمر والطلبات، تغيرت عما كانت عليه في السابق، لا تحب العمل في الأعمال المنزلية، وظهر في صدرها بين نهديها دمل كبير منذ سنتين ولا يزال بين الفترة والأخرى ينزف دما ولم ينفع فيه الطب والدواء، فهل من الممكن أن تكون ابنتي معيونة أو محسودة أو بها سحر؟ دلوني ماذا أفعل؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يمكننا الجزم بحصول شيء مما ذكر، ونسأل الله أن يعافي البنت من البلاء، ثم إن أهل العلم ذكروا أن الرقية الشرعية تشرع للمصاب ولغير المصاب، فلا بأس أن ترقي هذه البنت نفسها أو يرقيها أهلها بالرقية الشرعية، كما ننصحها بالتحصن بالتحصينات الربانية؛ ومن أهمها الحفاظ على أذكار المساء والصباح وأذكار النوم والدخول والخروج، وقراءة البقرة كل ثلاثة أيام مرة في البيت، ويمكن الاطلاع على الرقية الشرعية في الفتوى رقم: 80694

والله أعلم.