الإثنين 29 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل تجب التسوية في الهبة بين الأولاد وسائر الأقارب

الثلاثاء 3 محرم 1433 - 29-11-2011

رقم الفتوى: 168415
التصنيف: أحكام الهبة

 

[ قراءة: 1394 | طباعة: 113 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل الأب يجوز أن يعطي ابن ابنه أرضا وابنته محتاجة لمسكن بيت ولم يعطها ويقول لها عندما أموت ستأخذين أرضا. هل يجوز في الدين أن يتعامل الأب مع ابنته هكذا؟ هل يرتكب الحرام؟ هل البنت إذا تزوجت واحتاجت مالا أو أرضا لمسكن أو أي شي من والدها. هل مطلوب من والدها أم إذا تزوجت يكون أبوها غير مسؤول عنها إلا إن كانت محتاجة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالراجح عندنا أن العدل بين الأولاد في العطايا والهبات واجب، إلا أن تكون لبعض الأولاد حاجة خاصة تقتضي تفضيله بقدر حاجته ، وانظري في ذلك الفتوى رقم : 6242.

أما التسوية بين الأولاد وغيرهم من الأقارب فليس ذلك بواجب ولو كانوا أولاد أولاده كما رجحناه في الفتوى رقم : 77744.

وعليه فلا حرج على الوالد أن يعطي ابن ابنه ولا يعطي ابنته، و على كل الأحوال فإن على البنت بر والدها والإحسان إليه فإن حق الوالد عظيم وبره واجب مهما كان حاله، وانظر الفتوى رقم : 3459.

واعلم أن المرأة إذا كانت متزوجة فإن نفقتها تلزم زوجها ولا تلزم أباها، وانظر الفتوى رقم : 143933.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة