الإثنين 1 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الحقنة الشرجية للصائم

الإثنين 16 ربيع الأول 1423 - 27-5-2002

رقم الفتوى: 16968
التصنيف: مفسدات الصوم

    

[ قراءة: 19954 | طباعة: 286 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
المؤكد أن دخول شيء فى أحد السبيلين يفسد الصيام فأرجو الإفادة هل إدخال شيء في أحد السبيلين ينقض الوضوء مثلا كاستعمال اللبوس الشرجي
ولكم الأجر والثواب
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فاستعمال اللبوس يأخذ حكم الحقنة في الدبر، والاحتقان في الدبر يفسد الصيام عند الشافعية والحنابلة وهو المشهور عند الحنفية والمالكية، وانفرد المالكية باشتراط كون الاحتقان بمائع هو الذي يفسد الصيام.
واختار ابن تيمية -رحمه الله- أن احتقان الصائم في الدبر لا يفطر وليس عليه قضاء.
ونرى أن الأخذ بمذهب الجمهور أحوط؛ وإن كان أضعف دليلاً، لأن ما حصل ليس أكلا ولا شربا وليس في معنى واحد منهما.
وأما هل ينقض الوضوء أو لا، فقد سبق الجواب عن حكم ذلك في قبل المرأة (الفرج) وينجرُّ نفس الحكم على إدخال شيء في الدبر. وانظر الفتوى رقم:
8542.
والله أعلم.