السبت 28 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صلاة النافلة في المحراب للإمام وغيره

السبت 11 ربيع الأول 1433 - 4-2-2012

رقم الفتوى: 172893
التصنيف: أحكام الإمامة

    

[ قراءة: 3067 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز أن نصلي النافلة في المحراب؟ وشكرا لكم.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإن كنت إماما للمسجد فقد نص بعض أهل العلم أنه يكره لك أن تتنفل في المحراب، لأنه ربما توهم أحد أنك في فريضة فأتم بك, جاء في الموسوعة الفقهية: نَصَّ الْمَالِكِيَّةُ عَلَى أَنَّهُ يُكْرَهُ لِلإْمَامِ التَّنَفُّل بِالْمِحْرَابِ، لأِنَّهُ لاَ يَسْتَحِقُّهُ إِلاَّ حَال كَوْنِهِ إِمَامًا وَلأِنَّهُ قَدْ يُوهِمُ غَيْرَهُ أَنَّهُ فِي صَلاَةٍ فَيَقْتَدِيَ بِهِ. اهـ.

وقد عد بعض أهل العلم تنفل الإمام في المحراب دليلا على جهله, قال الحطاب المالكي في مواهب الجليل نقلا عن الشيخ زروق ـ رحمه الله: مِنْ جَهْلِ الْإِمَامِ الْمُبَادَرَةُ لِلْمِحْرَابِ قَبْلَ تَمَامِ الْإِقَامَةِ وَالتَّعَمُّقُ فِي الْمِحْرَابِ بَعْدَ دُخُولِهِ وَالتَّنَفُّلُ بِهِ بَعْدَ الصَّلَاةِ وَكَذَا الْإِقَامَةُ بِهِ لِغَيْرِ ضَرُورَةٍ. اهــ.
وإن لم تكن إماما للمسجد فلا كراهة في الصلاة في المحراب، لأنه جزء من المسجد والأصل الجواز.

والله أعلم.