الأحد 6 ربيع الأول 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أدعية حسن الخُلق

الأحد 17 ربيع الآخر 1433 - 11-3-2012

رقم الفتوى: 175311
التصنيف: أذكار وأدعية متفرقة

 

[ قراءة: 13228 | طباعة: 213 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
سؤالي هو: أنا عصبية كثيرا، وصوتي يعلو كثيرا على ولادي، أرجوكم دلوني على دعاء من أجل تخفيف العصبية، وجزاكم الله كل الخير.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يسأل الله تعالى حسن الخلق، فروى أحمد في المسند من حديث ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول: اللهم كما حسنت خلقي فحسن خلقي.

وفي دعاء الاستفتاح الطويل الذي خرجه مسلم من حديث علي ـ رضي الله عنه ـ أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول: واهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت.

وفي سنن أبي داود من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو ويقول: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الشِّقَاقِ، وَالنِّفَاقِ، وَسُوءِ الْأَخْلَاقِ.

إلى نحو هذا من الدعوات، فالزمي هذه الدعوات ونحوها، وأكثري من الدعاء بأن يحسن الله خلقك ويرزقك الصبر على أولادك والحلم وكظم الغيظ.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة