الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم البيع والشراء في غرفة مجاورة للمسجد

السبت 24 ربيع الآخر 1433 - 17-3-2012

رقم الفتوى: 175761
التصنيف: أحكام المساجد ومواضع الصلاة

    

[ قراءة: 1554 | طباعة: 112 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
جزاك الله كل خير وجزى كل من له بصمة في هذا الصرح الشامخ جعله الله في ميزان حسناتكم، عندي سؤال أتمنى أن تفيدوني بالجواب العاجل ولكم فائق الود والاحترام، وسؤالي هو: أنا معلمة بمسجد، وهذا المسجد به تدريس حلقات وأطفال تمهيدي وروضة طبعا ليس خيريا، وإنما بمبلغ شهري يدفع في إدارة المسجد وأيضا يعمل أركانا للأطفال للترفيه ويأخذ على ذلك مبلغا من المال وهناك مقصف لشراء الطعام، فما حكم هذه الأعمال؟ وهل تدرج تحت حكم البيع في المساجد؟ وأيضا بعض زميلاتي يأتون بأشياء تباع ونراها لكن في الإدارة وأحيانا نأخذ الأشياء ونراها بالمنزل ونأخذ الذي نريده ونحط لها الفلوس في نفس الشنطة التي بها الأشياء، وأحيانا يطلب منها بعض الأشياء وتأتي بها وندفع لها فلوسا كل ذلك في الإدارة، علما بأن الإدارة في المسجد نفسه وبنفس الدور لكنها ليست بالمصلى، بل تبعد بعدة أمتار، أعلم أن سؤالي غير مرتب ولا أدري كيف أصيغه يارب تكون وصلت الفكرة وجزيتم كل خير.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كانت هذه الغرف والملاحق مستقلة عن المصلى فإنها لا تأخذ حكم المسجد ولو كانت قريبة من المصلى، وراجعي الفتوى رقم: 45682.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة