الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم قراءة الورد اليومي من القرآن في قيام الليل

الأحد 25 ربيع الآخر 1433 - 18-3-2012

رقم الفتوى: 175847
التصنيف: فضل وآداب تلاوة القرآن وتعلمه

 

[ قراءة: 4963 | طباعة: 145 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل من الممكن أن أقرأ وردي القرآني في قيام الليل؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا مانع من أن تقرأ وردك اليومي أو غيره من القرآن الكريم في قيام الليل، لقول الله تعالى: فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ {المزمل:20}.

ولكن لا ينبغي لك أن تترك قراءة ما تعودت على قراءته من القرآن في وقت معين، لأنك قرأت به في قيام الليل، فإن المحافظة على ما تعود عليه المسلم من الطاعة فضيلة، لما في الصحيحين وغيرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: واعلموا أن أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل.

فداوم على وردك من القرآن، واقرأ به في قيام الليل أو في غيره إن شئت، وللمزيد من الفائدة انظر الفتاوى التالية أرقامها: 37774، 45051، 169827، 153123.
 

والله أعلم.