الجمعة 9 صفر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




المقربون.. صفاتهم.. منزلتهم وجزاؤهم

الأحد 1 جمادى الآخر 1433 - 22-4-2012

رقم الفتوى: 178083
التصنيف: الرقائق

 

[ قراءة: 18197 | طباعة: 226 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل المقربون لهم أعلى المنازل في الجنة؟ وما هي صفاتهم؟ وما هو جزاؤهم؟ وهل يمكننا نحن أن نصل إلى منزلة المقربين؟ وكيف السبيل إلى ذلك؟ وجزاكم الله أعلى درجات الجنة.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن المقربين لهم أعلى المنازل في الجنة، وعلى رأس المقربين الأنبياء والصديقون والشهداء والصالحون، ومن صفات المقربين الاستقامة على دين الله تعالى والتقرب إليه بالفرائض والنوافل والبعد عما نهى الله عز وجل عنه، قال ابن كثير في التفسير: هم الذين فعلوا الواجبات والمستحبات وتركوا المحرمات والمكروهات وبعض المباحات.

ومن صفاتهم أيضا كما قال بعض السلف: هم أوّل الناس رواحا إلى المسجد، وأوّلهم خروجا إلى الجهاد في سبيل الله.
 

وأما جزاؤهم فقد جاء في قول الله تعالى: فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ {الواقعة: 88ـ89}.

 وفي قوله تعالى: أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ {الواقعة: 12ـ11}.

وأما إمكان الوصول إلى منازل المقربين والسبيل إلى ذلك فإنه يكون لمن وفقه الله تعالى للعمل بعملهم والاتصاف بصفاتهم، وانظر الفتوى: 62979

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة