السبت 29 صفر 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الإفرازات الخارجة من مخرج الولد بسبب التهابات

الأربعاء 3 رجب 1433 - 23-5-2012

رقم الفتوى: 180191
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 12542 | طباعة: 277 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
وجدت أن الإفرازات الطبيعية التي تخرج من رحم المرأة طاهرة ولا تنقض الوضوء على قول بعض المشايخ ولله الحمد، ولكن ماذا عن الإفرازات المرضية الناتجة عن التهابات في المهبل وليس في المثانة، لأني أعلم أن الخارج من مخرج البول نجس. ما حكم تلك الإفرازات من حيث النجاسة ونقض الوضوء؟؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما ذكرته عن الإفرازات الخارجة من مخرج الولد من أنها طاهرة هو الراجح عندنا، وهذه الإفرازات هي المعروفة عند العلماء برطوبات الفرج، ولكن هذه الإفرازات ناقضة للوضوء في مذهب عامة العلماء، وانظري الفتاوى التالية أرقامها: 110928 178145، 178567 وسواء خرجت هذه الإفرازات بلا سبب أصلا أو كان سببها ما ذكرت من الالتهابات ونحوها ما دامت تخرج على صفة رطوبات الفرج التي حكم العلماء بطهارتها، فإننا لم نر من العلماء من فصل في هذه الرطوبات، والأصل الطهارة حتى يقوم دليل على خلافها، لكن إن كان الخارج صفرة أو كدرة فإنها نجسة يجب التطهر منها، وللتفصيل انظري الفتوى رقم 178713 وما أحيل عليه فيها.

 والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة