السبت 9 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم وضع صورة امرأة سافرة على صفحة الفيس بوك

الإثنين 22 رجب 1433 - 11-6-2012

رقم الفتوى: 181349
التصنيف: أحكام النظر والاختلاط

 

[ قراءة: 5208 | طباعة: 122 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هناك شخص اسمه عمرو فايق وضع سؤالا عن السلفية، والنقاش مع النساء. هل هذا جائز ومن نهج السلف الصالح؟ ويضع الحالة أعزب، والاهتمام بالنساء فقط، ويضع صور كلها مناسبات مع نساء في شركة الصيدلة التي يعمل فيها. هل هذا جائز، وللعلم يضع صفحتكم على موقعه في الفيس بوك. أنا كرهت شيئا اسمه تدين بسبب هذا النفاق أي دين وأي عرف وأي تقاليد هل يرضى لأخته أو لأمه أن تقوم باستفتاء عن السلفية. لا أريد الرد لكن وضع السؤال على صفحتكم الموقرة لعلي أكون سببا في اختفاء هذه الظاهرة؟ وشكرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز وضع صور النساء حتى وإن لم يظهر منها سوى الوجه، فإن وجه المرأة عورة على الراجح من أقوال أهل العلم، كما سبق بيانه في كثير من الفتاوى، ومنها الفتوى رقم: 4470. فإنه من المعلوم أن وجه المرأة يجمع محاسنها، وهو من أشد مواضعها فتنة، وعلى ذلك فلا يجوز إظهار صورة وجه المرأة، كما لا يجوز تعمد النظر لمثل هذه الصورة في المنتديات أو غيرها من وسائل الإعلام، وراجع الفتويين: 3937، 15640.

وأما مشاركة النساء للرجال الأجانب في ساحات الحوار العامة فيجوز منه ما كان لحاجة مع الالتزام بالضوابط الشرعية والاقتصار على قدر الحاجة. وإن كان في هذه المشاركة خضوع بالقول أو ريبة أو فتنة فلا تجوز، وراجع الفتوى رقم: 79549

واعلم أن تصرفات المسلمين وسلوكياتهم المنحرفة ليست حجةعلى الدين والتدين، والحق لا يعرف بالرجال، وإنما يعرف الرجال بالحق.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة