السبت 6 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل من كرر دعاء ذي النون أربعين مرة يستجاب دعاؤه

الخميس 23 شعبان 1433 - 12-7-2012

رقم الفتوى: 183265
التصنيف: أسباب قبول الدعاء

    

[ قراءة: 24157 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل صحيح أن من قال لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 40مرة أجيبت دعوته؟ وهل يجوز تكرارها 40مرة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا شك أن الدعاء المذكور دعاء عظيم، وهو دعاء يونس -عليه السلام- الوارد في قول الله تعالى حكاية عنه: فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ {الأنبياء:87} فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ {الأنبياء:88}. وفي مسند أحمد وسنن الترمذي والمستدرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له. صححه الحاكم ووافقه الذهبي والألباني.
ولذلك فإن الدعاء به مستجاب، ولكن لم نقف على حديث يذكر فيه أنه يكرره أربعين مرة، وقد روى الحاكم في مستدركه مرفوعا: أيما مسلم دعا بها -يعني دعوة يونس عليه السلام- في مرضه أربعين مرة فمات في مرضه ذلك أعطي أجر شهيد، وإن برئ برئ وقد غفر له جميع ذنوبه. ضعفه الألباني .
وما لم يرد فيه تحديد عن النبي صلى الله عليه وسلم، فالمتعين ترك التحديد فيه. وأما تكراره من غير تحديد فلا حرج فيه. وانظر الفتوى رقم: 45454 .
وننبه إلى أن استجابة الدعاء موقوفة على تحقق شروط إجابته وانتفاء موانعه. وقد بينا هذه الشروط والموانع في الفتاوى التالية أرقامها: 11571، 2395، 21386، 13728، 32438.
فمتى تخلف شرط أو وجد مانع لم يستجب الدعاء، وإذا تحققت الشروط وانتفت الموانع فإن الله تعالى يستجيب الدعاء عاجلاً في الدنيا أو آجلاً في الآخرة، لما رواه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها.. الحديث. رواه أحمد والحاكم وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد.
 

والله أعلم.