الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم من قتلت نفسها خشية الاعتداء عليها

الإثنين 27 شعبان 1433 - 16-7-2012

رقم الفتوى: 183445
التصنيف: الرقائق

 

[ قراءة: 1316 | طباعة: 128 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
يوجد رجل عديم الخوف من الله واضع جهاز تصنت وتتبع لفتاة يكشفها ويعريها في بيتها و في كل مكان تذهب إليه منذ كان عمرها 27 عاما والآن عمرها34 عاما ، وواضع شاشات لكل جيران ولناس كثير يكشفونها ويشتمونها ويسبونها ويخوضون في عرضهاعن طريق هذا الجهاز الذي أحضره له ضابط فاسد قريب له وليس لها أحد لأن أباها وإخوتها الديوثين يعرفون ما يفعل بها وتاركينها لهذا الخسيس وأبوها متزوج وإخوتها يريدونها أن تقتل نفسها حتى لا ترث ولا تستطيع الإبلاغ عنه لأنها ليس لديها دليل، والذين يكشفونها يفعلون ذلك حتى تقتل نفسها وتخلو الشقة لأنهم أصحاب البيت الذي تسكن فيه وهي لم تتحمل فقتلت نفسها في رمضان مثل ما يريدون فقد خافت أن يعتدوا عليها بعد موت والدتها، أرجو الرد.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقد أخطأت هذه المرأة سامحها الله خطأ عظيما حين بادرت ربها بنفسها ، وأقدمت على إزهاق روحها، وكان الواجب عليها أن تصبر وتدفع عن نفسها هذا الظلم بما أمكن، وإن لم يمكنها إلا الفرار من هذا المكان وجب عليها ذلك، أما وقد حصل ما حصل فإن رحمة الله تعالى وسعت كل شيء فنرجو أن يتداركها الله برحمته ويشملها بعفوه ومغفرته، والقاتل لنفسه ليس خارجا من الملة بل هو صاحب كبيرة ، فإن شاء الله عذبه وإن شاء غفر له كما قال تعالى: إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء. ولتنظر الفتوى رقم: 168453.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة