الثلاثاء 10 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حرمة السحاق وقبحه وهل يؤثر على صحة الصلاة والصوم

الأحد 25 رمضان 1433 - 12-8-2012

رقم الفتوى: 185077
التصنيف: حد اللواط والشذوذ

 

[ قراءة: 10062 | طباعة: 279 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يقبل صيام وصلاة وعمل البنت التي تحب بنتا وتعاملها كزوجها وعشيقها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالسحاق محرّم باتفاق العلماء وقد عدّه ابن حجر من الكبائر، وانظري الفتوى رقم: 9006.

فالواجب على تلك الفتاة أن تبادر بالتوبة إلى الله تعالى وتقطع علاقتها بصاحبتها التي تقع معها في الحرام ولتحذر من التهاون في هذا الأمر فإنه وبال عليهما وسلوك شاذ مشين يضر بدينهما ودنياهما، أما أثر هذا المنكر القبيح على الصلاة والصيام، فاعلمي أن للصلاة والصيام مبطلات معلومة في الشرع فما وقع منها أبطل العبادة ، وأما ما عدا المبطلات من الذنوب والمعاصي فإنها لا تبطل العبادة، ولكن تنقص أجرها وتضيع ثوابها، وانظري الفتوى رقم: 25463.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة