السبت 1 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




طهلرة وصلاة المرأة التي تخرج منها الإفرازات

الأربعاء 15 ذو الحجة 1433 - 31-10-2012

رقم الفتوى: 189719
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 6006 | طباعة: 148 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا أدرس في الجامعة و المشكلة أنه لا يوجد أوقات للصلاة فالمحاضرات وراء بعضها ففي السنة الماضية كنت أترك المحاضرة وأحيانا تكون مهمة وأذهب للصلاة لكن منذ عرفت أن نزول السوائل ينقض الوضوء وينجس الملابس فأنا لا أعرف تحديدا من أي فتحة ينزل فصراحة من العسير علي إيجاد مكان لتغيير الملابس والوضوء ثم الصلاة علما أن هذه السوائل تزيد مع الحركة في الجامعة والحمام بعيد عن مكان الصلاة وبذهابي قد تنزل من جديد ماذا أفعل هل أؤخر الصلاة حتى الرجوع للبيت وبذلك أتاخر عن الصلاة كما أنه هناك يومان لا أرجع للبيت إلا بعد صلاة العصر يعني الظهر وقته يكون قد خرج وهناك يوم لدينا معمل ولا يمكن التغيب عنه يمتد من الساعه 12 إلى 2 والظهر لدينا 12 ونصف ولا يمكنني الخروج للصلاة هذا إن لم تنزل أصلا هذه السوائل وهذا مستحيل ولا أقول إنها مثل دم العادة الشهرية لكن كلما أدخل للحمام أجدها وهل لازم تغيير الملابس أم لها مثل حكم المذي الذي فقط ترش موضعه وأحيانا لا أشعر بها فلما أنهي صلاتي أجدها نزلت علي هل لازم الواحد لما ينهي صلاته ينظر وهناك من قال لي توضئي لكل صلاة وماذا لو نزلت علي قبل الصلاة ويبعد الوضوء فأنا أصلي نافلة قبل الفرض والصلاة أصبحت عسيره لكن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها فكيف يكلفنا بهذا يعني وهل يجوز لي اتباع فتوى الشيخ العثيمين الذي قال لا بأس بهذه السوائل وإنها لا تنقض الوضوء فقط في صلاة الظهر فهو عالم كبير ولا أظنه مخطئا
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فاعلمي أولا أن ما ينسب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله من القول بعدم نقض هذه الإفرازات للوضوء قد بينا ما فيه في الفتوى رقم: 178567 والذي نفتي نحن به هو أن هذه الإفرازات طاهرة لا توجب الاستنجاء، ولكنها ناقضة للوضوء، ومن كانت مبتلاة بسلس خروجها فإنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها وتصلي الفرض وما شاءت من النوافل، فإن خرجت تلك الإفرازات بعد الوضوء فلا يضرها ذلك ولا ينتقض وضوؤها ما لم يخرج وقت الصلاة التي توضأت لها، وانظري الفتوى رقم: 110928 ورقم: 119395

والأصل هو خروج هذه الإفرازات من مخرج الولد لا من مخرج البول، وانظري الفتوى رقم: 111103 وبما مر تعلمين أن الواجب عليك فقط هو أن تتوضئي للصلاة بعد دخول وقتها وتصلي بهذا الوضوء ما شئت من الفروض والنوافل حتى يخرج ذلك الوقت، ولا يجب عليك الصلاة في أول الوقت، بل يجوز لك تأخيرها لحين رجوعك لبيتك ما دمت تدركينها قبل خروج الوقت، وانظري الفتوى رقم 137351.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة