الجمعة 1 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الماء إذا دخل إلى مخرج الولد وخرج منه

السبت 19 ذو الحجة 1433 - 3-11-2012

رقم الفتوى: 189877
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 4545 | طباعة: 139 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا فتاة مصابة بالوسوسة في كل شيء، وكلما أنتهي من شيء تظهر لي الوسوسة في شيء آخر، بالرغم من أني أتعالج عند طبيبة نفسية والحمد لله، المهم أنني عندما أستنجي من البول يدخل بعض الماء إلى فرجي، وأشعر به في المهبل وليس في الفتحة التي يخرج منها البول تقريبا يعني وبعد قليل يخرج هذا الماء، وعلمت أن هذا الماء نجس، وينقض الوضوء، وأنا كلما أستنجي يحدث ذلك معي، لدرجة أنني بعد التبول والاستنجاء أحاول جعل هذا الماء يخرج قدر المستطاع، وأستنجي منه مرة ثانية، وأظل أكرر ذلك حتى يمضي بعض الوقت، وهذا يرهقني. أفيدوني في أمر الماء الخارج من الفرج في حكمه، وماذا أفعل به يرحمكم الله؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فأما الوساوس فأعرضي عنها ولا تلتفتي إليها، فإنه لا علاج لها أمثل من تجاهلها على أي شكل أتت، وفي أي صورة عرضت لك، وانظري الفتوى رقم: 51601 

 وأما هذا الماء، فما دام يدخل إلى مخرج الولد ثم يخرج منه فليس نجسا، فإن الخارج من مخرج الولد طاهر على الراجح، هذا على تقدير كون ما تذكرينه حقيقيا، وإلا فقد يكون مجرد وهم لا حقيقة له، وانظري الفتوى رقم: 111103 

 والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة