الأربعاء 4 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من صلى الفرض في آخر الوقت فأذن للصلاة الأخرى وهو يصلي فما حكم صلاته

الأربعاء 15 محرم 1434 - 28-11-2012

رقم الفتوى: 192117
التصنيف: دخول الوقت

 

[ قراءة: 14383 | طباعة: 227 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
من فضلك يا فضيلة الشيخ: أريد أن أعرف ما هو حكم الصلاة أثناء الأذان فرضا قمت متأخرة لصلاة الظهر وأثناء صلاتي أذن العصر هل أعيد الصلاة أم أكملها وهي صحيحة ؟ وجزاك الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فننبه أولا على أن تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها لغير عذر شرعي إثم عظيم وذنب جسيم لا يجوز لمسلم أن يقدم عليه, وانظرى لبيان خطورة ترك الصلاة حتى يخرج وقتها الفتوى رقم: 130853. ومن ترك الصلاة أو نام عنها أو غفل عنها حتى خرج وقتها أو بقي من الوقت ما لا يسعها وجب عليه أن يأتي بها عند ذكرها مباشرة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم ـ كما فى صحيح مسلم ـ : إذا رقد أحدكم عن الصلاة أو غفل عنها، فليصلها إذا ذكرها، فإن الله يقول: وأقم الصلاة لذكري . وفي بعض روايات مسلم: لا كفارة لها إلا ذاك.

 وبالتالى فأداؤك للصلاة عند القيام من النوم أو تذكرها هو الواجب فى حقك ولو سمعت الأذان فى أثنائها، وهذه الصلاة صحيحة ولا يلزمك قضاؤها على كل حال، لكن هل هذه الصلاة تعتبر أداء أو قضاء فى ذلك خلاف، وراجعي للفائدة  الفتوى رقم : 98423  والفتاوى المرتبطة بها والفتوى رقم : 159599.

وعلى كل حال فصلاتك صحيحة ولا يلزمك قضاؤها كما سبق.

والله أعلم.

 

 

الفتوى التالية الفتوى السابقة