الجمعة 1 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى قوله عليه السلام "مهر البغي خبيث"

الأربعاء 1 جمادي الأولى 1423 - 10-7-2002

رقم الفتوى: 19221
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 5631 | طباعة: 93 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم: ومهر البغي خبيث في الحديث الشريف: "ثمن الكلب خبيث ومهر البغي خبيث، وكسب ‏الحجام خبيث" رواه مسلم؟ وهل يجوز للراقي طلب مبالغ هائلة مثل 7000 ريال لحل الربط وما إلى ذلك؟
وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمهر البغي المذكور في الحديث المراد به: الأجرة التي تأخذها الفاجرة على الزنا.
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: مهر البغي وهو: ما تأخذه الزانية على الزنا، سماه مهراً مجازاً، وجمع البغي بغايا، والبِغاء بكسر أوله: الزنا والفجور. انتهى
وأما من يرقي بالرقية الشرعية المبين شروطها في الفتوى رقم: 4310 فلا حرج عليه في أن يأخذ جعلاً أو أجرة على رقيته، كما هو مبين في الفتوى رقم: 6125.
لكن عليه أن لا تكون أجرته مجحفة بحق المرقي، إذ ذلك ينافي سماحة الإسلام الذي حث على الرفق بالناس والإحسان إليهم.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة