الثلاثاء 22 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى حديث (دواء عرق النسا إلية شاة...)

الأحد 12 جمادي الأولى 1423 - 21-7-2002

رقم الفتوى: 19414
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 30385 | طباعة: 153 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما معنى هذا الحديث: (دواء عرق النسا إلية شاة أعرابية تذاب ثم تجزأ ثلاثة أجزاء ثم تشرب على الريق في كل يوم جزء).
شكرا جزيلاً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا الحديث رواه الإمام أحمد، وقال إسناده صحيح، كما نص على ذلك شعيب الأرناؤوط.
ومعنى الحديث: أن دواء عرق النَّسا: وهو مرض، أو وجع يبتدئ من مفصل الورك، وينزل من خلف على الفخذ، وربما على الكعب، دواؤه أن يؤتى بشحم أرداف شاة من غنم البادية.
قال ابن القيم: لقلة فضولها، وصغر مقدارها، ولطف جوهرها، وخاصية مرعاها، لأنها ترعى أعشاب البر الحارة، فتذاب لتصير دهناً، فتجزأ ثلاثاً، ثم يشرب منها كل يوم جزء.
قال ابن القيم -رحمه الله-: فإن هذا العلاج من أنفع العلاج، فإن هذا المرض يحدث من يُبس، وقد يحدث من مادة غليظة لزجة، فعلاجها بالإسهال، والألية فيها الخاصيتان. الإنضاج والتليين.
الله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة