الجمعة 2 محرم 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




طهارة وصلاة من تخرج منه إفرازات من دبره

الثلاثاء 26 صفر 1434 - 8-1-2013

رقم الفتوى: 195567
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 2714 | طباعة: 156 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا شاب في آخر العقد الثاني من عمري, أصبت بمرض يسمى الشرخ الشرجي, وأستخدم له بعض الأدوية, ولكني في بعض الأحيان أجد بعض الإفرازات ذات رائحة كريهة, فهل هذه الإفرازات نجسة ؟ وإذا كانت نجسة, فما العمل حينما أكون خارج المنزل, ويدخل عليّ وقت الصلاة؟ هل أصلي على حالتي؟ أم أنتظر حتى أعود للمنزل وأستبدل ملابسي؟ لا حرمنا الله فضل علمكم, وسعة صدركم.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا ريب في نجاسة هذه الإفرازات المذكورة؛ لكونها خارجة من السبيل، والواجب عليك إذا حضر وقت الصلاة وقد خرج منك شيء من هذه الإفرازات أن تستنجي وتغسل ما أصاب ثيابك منها، ولا يجب عليك تغيير الثوب، فإن عجزت عن ذلك وأنت خارج المنزل فانتظر حتى ترجع إلى بيتك فتتطهر التطهر الواجب وتصلي، وإن خشيت خروج الوقت فإنك تفعل ما قدرت عليه من التطهر وتصلي, ويسقط عنك ما تعجز عنه من تطهير النجاسة؛ لأن اجتناب النجاسة إنما يشترط مع العلم, والقدرة, كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 111752.

وإن كان خروج هذه الإفرازات مستمرًا بحيث يستغرق جميع وقت الصلاة فحكمك حكم صاحب السلس, فتتوضأ بعد دخول الوقت, وتصلي بهذا الوضوء الفرض وما شئت من النوافل، ولمزيد الفائدة انظر الفتوى رقم: 165107, ورقم: 150747.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة