الإثنين 29 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الدعاء بقول الله تعالى: حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله

الأربعاء 26 صفر 1434 - 9-1-2013

رقم الفتوى: 195687
التصنيف: آداب الذكر والدعاء

 

[ قراءة: 48903 | طباعة: 158 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما صحة الدعاء: حسبنا الله سيؤتينا الله من فضلة إنا إلى الله راغبون؟ وهل هو دعاء أم لا ؟ وهل يجوز لنا أن نقوله لأنه اقد ختلف عليه بعض أهل العلم؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه العبارة بعض آية في  سورة التوبة وهي قوله تعالى: وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ {التوبة:59} فتضمينها في الدعاء، أو الدعاء بها، مشروع.

ولتعلم أن من الدعاء ما يكون في صورة الثناء أو الإخبار، كما قال الله تعالى عن  موسى عليه السلام: فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ {القصص:24}.

وراجع في هذا المعنى الفتوى رقم : 9202 

 والله أعلم.