الأربعاء 25 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يرى غير المؤمن التقي النبي صلى الله عليه وسلم في المنام؟

الثلاثاء 24 ربيع الأول 1434 - 5-2-2013

رقم الفتوى: 197973
التصنيف: آداب الرؤيا

    

[ قراءة: 2948 | طباعة: 113 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
شخص رأى النبي صلى الله عليه وسلم يبتسم له, ويقول له: "اطلب مني أي دعاء أدعه لك" فقال: "اللهم إني أسألك ميتة في طاعتك, وميتة في بلد رسولك" فانقطع الحلم ولم يدع النبي صلى الله عليه وسلم له. وهل ير الكافر والفاجر النبي في المنام؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه رؤيا طيبة, والرؤيا الصالحة إذا رآها المؤمن فهي علامة خير له، روى أحمد والترمذي عن عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: لهم البشرى في الحياة الدنيا قال: هي الرؤيا الصالحة يراها المؤمن, أو ترى له.  فينبغي لمن أكرمه الله تعالى برؤيا صالحة أن يحمد الله تعالى, وأن يزداد تمسكاً بدينه، وإقبالًا على ربه. 

وأما تفسير الرؤيا المذكورة ودلالة انقطاعها قبل أن يدعو النبي صلى الله عليه وسلم فهذا ليس من شأن الموقع فنعتذر عنه.

وأما هل يرى غير المؤمن التقي النبي صلى الله عليه وسلم: فالجواب أنه لا مانع من ذلك, فقد يراه البر والفاجر, كما بينا في الفتوى رقم: 24475.

والله أعلم.