الأحد 28 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من أحس بخروج شيء من ذكره أثناء الخطبة وصلى

الإثنين 21 جمادى الأولى 1434 - 1-4-2013

رقم الفتوى: 202507
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 2665 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
جزاكم الله خيرا. كنت جالسا أستمع إلى خطبة الجمعة، وأحسست بخروج شيء من ذكري، وعندما عدت إلى المنزل بعدما فرغت من الصلاة، فتشت (بدون تدقيق ) لأرى هل نزل شيء أم لا؟ فلم أجد شيئا، وعصرت ذكري، ونظرت بدون تدقيق، فلم أجد شيئا، ولكني عندما دققت النظر وجدت سائلا، فصرت أفكر هل هذا نزل أثناء سماعي للخطبة أم الآن؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإذا كان إحساسك بخروج الشيء حين استماعك للخطبة لم يصل إلى درجة اليقين بخروجه، فالأصل بقاء الوضوء، وصحة الصلاة؛ للقاعدة المشهورة "اليقين لا يزول بالشك", وعصرك للذكر أمر لست مطالبا به شرعا, وما وجدته بسبب عصر الذكر فإنه يضاف إلى أقرب وقت يحتمل حصوله فيه.

والخلاصة أن صلاتك صحيحة، فلا تفتح على نفسك بابا للوسوسة يشق عليك إغلاقه؛ وانظر الفتوى رقم: 195203، والفتوى رقم: 179783.

والله تعالى أعلم
 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة