الأحد 6 ربيع الأول 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




فتاوى في الغسل وموجباته

الأحد 25 جمادي الأولى 1423 - 4-8-2002

رقم الفتوى: 20566
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 2299 | طباعة: 164 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
جلست في يوم من الأيام لصلاة الفجر وبعد أن توضأت وذهبت إلى المسجد وصليت الفجر عدت إلى البيت واكتشفت بأن في ملابسي الداخلية بعض القطرات من المني أو المذي علما بأني لم احتلم في تلك الليلة ولم أر أي حلم في منامي فهل صلاتي باطلة وهل علي إثم وما علي فعله ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم حكم من وجد آثار الاحتلام في ثوبه أو بدنه وإن لم ير في النوم سببه، وذلك في الفتوى رقم:
13478 والفتوى رقم: 18112.
وذكرنا هنالك أن مجرد أثر الاحتلام يوجب الغسل وإن لم يتذكر الشخص أنه رأى شيئاً في المنام.
ومنه يعلم أن صلاة من اكتشف أن في ثوبه منياً باطلة لأنه أداها وهو جنب، وعليه فلابد من الغسل ثم إعادة الصلاة، ومثله ما لو وجد بللا ولا يدري هل مني أو مذي؟ كما سبق في الفتوى رقم:
18112.
والله أعلم.