الجمعة 4 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما الذي يجب من نزول المذي أو المني بعد الغسل

الإثنين 27 جمادي الأولى 1423 - 5-8-2002

رقم الفتوى: 20570
التصنيف: نواقض الوضوء

 

[ قراءة: 16141 | طباعة: 181 | إرسال لصديق: 1 ]

السؤال
إذا نزل المذي بعد الجماع لفترة طويلة حتى دخول وقت الصلاة فهل هذا يبطل الصلاة ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المذي يخرج عادة عند الشهوة الصغرى بتفكر أو نظر أو نحوه.
وأما المني فهو الخارج عند اللذة الكبرى مع الجماع -وهوالغالب- وربما خرج بعده.
ولعل ما ينزل بعد الجماع وما يسأل عنه السائل الكريم هو المني.
وحكم المذي إذا خرج أنه يجب منه غسل ما أصابه من الجسد أو الملابس لأنه نجس، كما يجب منه غسل الذكر كله. ويجب منه الوضوء بعد ذلك للصلاة أو غيرها.
أما المني فإذا خرج بلذة معتادة فيجب منه غسل جميع البدن ويسمى غسل الجنابة، أما إذا خرج بعد غسل الجنابة من الجماع فلا يجب منه غسل آخر، وإنما يجب منه الوضوء، فإن كان الشخص قد صلى بعد الغسل من الجنابة ثم خرج منه شيء بعد ذلك فلا إعادة عليه، وإنما يجب عليه الوضوء لما يستقبل، وإن كان لم يصل فيجب عليه الوضوء دون الغسل.
والحاصل: أن نزول المذي أو المني بعد الغسل من الجماع لا يجب منه غسل آخر، وأن الواجب حينئذ في خروجهما هو الوضوء.
والله أعلم.