السبت 9 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




وجوب الغسل على المرأَة بخروج المنيّ منها

الأربعاء 20 جمادي الآخر 1423 - 28-8-2002

رقم الفتوى: 21638
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 8223 | طباعة: 166 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
أنا فتاة أبلغ من العمر 20 عاما في إحدى المرات وأنا نائمة حلمت بأني مارست العملية الجنسية وشعرت بإحساس غريب في تلك المنطقة وأنا عادة لما أستيقظ من النوم أجد يدي بين قدمي لا أعرف لماذا؟ وفي الحقيقة أنا أخاف أن يؤثر ذلك على غشاء البكارة ؟ أفيدوني أفادكم الله وشكرا....
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المرأة إذا احتلمت ووجدت أثراً للمني، وغالباً ما يكون مني المرأة رقيقاً أصفر.
فإنه يجب عليها غسل الجنابة، لما رواه البخاري عن أم سليم أنها قالت: يا رسول الله، إن الله لا يستحيي من الحق.. فهل على المرأة الغسل إذا احتلمت؟ قال: نعم إذا رأت الماء. فضحكت أم سلمة فقالت: تحتلم المرأة!! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فبم يشبه الولد.
وفي سنن أبي داود عن أنس رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا وجدت المرأة في المنام ما يجد الرجل فلتغتسل.
أما إذا لم تجد أثراً للمني لا رطباً ولا يابساً فلا يلزمها الغسل.
والاحتلام، وطريقة النوم المذكورة كل ذلك لا يؤثر على غشاء البكارة إلا إذا استخدمت المرأة يدها أو شيئاً وهي نائمة دون أن تشعر فيمكن ذلك، وعلى كل حال لا يؤاخذ الإنسان بما عمله في حالة النوم.
وننصح الأخت بالمداومة على أذكار النوم.
والله أعلم.