الأربعاء 25 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




يجوزلك أن تصلي الوتر في أول اليل وتأخيره أفضل

الأحد 24 رمضان 1422 - 9-12-2001

رقم الفتوى: 2165
التصنيف: الوتر

 

[ قراءة: 10628 | طباعة: 366 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
اذا اراد المسلم ان يصلي الوتر في وقت متاخر ولكن من باب الاحتياط وحتى لا يدركه النوم قام بصلاته بعد العشاء.فهل يكون بذلك ختم الصلاةام انه يجوز له ان يصليه ثانية عند قيام الليل في ساعة متاخرة ؟
الإجابــة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ،،، فمن كانت عادته أن يوتر مع صلاة العشاء ، فلا بأس عليه ، ومن أخر إلى آخر الليل فلا بأس ، حسب عادته . روي مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ، ومن طمع أن يقوم آخره ، فليوتر آخر الليل ، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل". فإذا أوتر أول الليل ثم قام ، فله أن يصلي التهجد ، ولا يصلي الوتر مرة أخرى ، هذا هو المشهور الصحيح ، وهو قول الجمهور ، وفي قول: يصلي أول قيامه ركعة واحدة ينقض بها الوتر ، ثم يصلى التهجد ويوتر في آخر صلاته. والله أعلم .

الفتوى التالية الفتوى السابقة