الإثنين 26 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم استصدار ورقة بالطلاق من المحكمة لإرضاء أم الزوجة مع رغبة الزوجين في الرجوع

الأحد 18 ذو القعدة 1434 - 22-9-2013

رقم الفتوى: 220855
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 929 | طباعة: 52 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
سؤالي هو أنني طلقت زوجتي لأول ‏مرة طلقة واحدة، وقلت لها: أنت ‏طالق منذ حوالي 15 يوما، بسبب ‏مشادة كلامية أمام أمها، وهي الآن ‏تطلب مني ورقة طلاق من المحكمة ‏لترضي أمها؛ لأن أمها جاءت للعمرة ‏وستغادر المملكة، وحدث هذا الطلاق. ‏فهل يعطيني الشيخ صك طلاق ‏رجعي حتى أرضي أمها، مع العلم أن ‏الزوجة تريد الرجوع بعد مغادرة ‏أمها؟
الإجابــة

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فظننا أنك إذا رجعت إلى المحكمة الشرعية، وأقررت بطلاق زوجتك، أنها ستمنحك هذا الصك، والذي ننصحك به أن ترجع زوجتك ولو من غير علم أمها، أو قبل سفرها، فكما أن الزوج يملك الطلاق فإنه يملك الرجعة؛ وانظر الفتوى رقم: 18735.

  وننبه إلى أنه ينبغي أن يسود الحياة الزوجية الاحترام والتفاهم، وقبيح من الزوج أن تحدث بينه وبين زوجته مشكلة على مرأى من أم زوجته. وينبغي الحذر من جعل الطلاق وسيلة لحل مثل هذه المشاكل، فهنالك من وسائل الحل ما يكفي، ومن ذلك الخروج من البيت حتى يسكن غضب الزوج على زوجته، فقد فعل ذلك من هم أفضل منا علما، وتقى، وحكمة كما أوضحنا في الفتوى رقم: 123432.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة