الأربعاء 24 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الحكم على ما يخرج من فرج المرأة ينبني على نوع الخارج

الثلاثاء 11 رجب 1423 - 17-9-2002

رقم الفتوى: 22212
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 8539 | طباعة: 177 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا فتاة ملتزمة دينياً ولكني أجد إفرازات ربما تكون مصاحبة للإثارة مع عدم وجود موقف يستدعي ذلك وأكثر الاغتسال منها حتى قد اغتسل أكثر من مرة في اليوم فهل هي موجبة فعلا للغسل وما مواصفات الموجب للغسل منها فأنا فتاة وأعاني كثيرا من ذلك ولايهمني غير الصلاة.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الخارج من فرج المرأة قسمان:
الأول: ما يوجب الغسل، وهو المني سواء خرج في النوم أو اليقظة، ويعرف بعدة علامات:
1- الخروج بشهوة ولذة.
2- الإحساس بالفتور بعد خروجه.
3- له رائحة كرائحة طلع النخيل، أو العجين.
4- لون مني المرأة أصفر، كما ورد في الحديث: وماء المرأة رقيق أصفر. رواه مسلم.
الثاني: ما لا يوجب الغسل، لكنه يوجب الوضوء، وهو كل خارج من الفرج سواء كان مذياً أو ودياً، أو إفرازات مهبلية والمذي: هو الماء اللزج الأبيض الذي يخرج عند الشهوة، ولا تنطبق عليه بقية شروط المني السابق ذكرها. والودي: هوالماء الغليظ الذي يخرج بعد البول غالباً، والإفرازات الخارجة من الفرج طاهرة لكنها تنقض الوضوء.
والله أعلم.