الجمعة 8 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ترك البسملة أول سورة براءة

السبت 11 رمضان 1420 - 18-12-1999

رقم الفتوى: 2243
التصنيف: فضل وآداب تلاوة القرآن وتعلمه

 

[ قراءة: 10698 | طباعة: 268 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم      ماهى الحكمة بأن سورة التوبة تقرأ بدون أن تسبق بالبسملة دون كل سور القرآن الكريم؟
الإجابــة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فالعلة التي جعلت الصحابة يتركون البسملة أول سورة براءة معروفة رواها الإمام أحمد في المسند والترمذي في سننه وهي عن ابن عباس قال : قلت لعثمان رضي الله عنه : ما حملكم على أن عمدتم إلى سورة الأنفال وهي من المثاني وإلى سورة براءة وهي من المئين فقرنتم بينهما ولم تكتبوا بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم فوضعتموها في السبع الطوال فما حملكم على ذلك ؟ قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يأتي عليه الزمان وهو ينزل عليه من السور ذوات العدد فكان إذا أنزل عليه الشئ دعا بعض من يكتب له فيقول ضعوا هذه في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا وإذا أنزلت عليه الآيات قال ضعوا هذه الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا وإذا أنزلت عليه الآية قال ضعوا هذه الآية في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا وكانت سورة الأنفال من أوائل ما نزل بالمدينة وكانت سورة براءة من أواخر ما أنزل من القرآن قال فكانت قصتها شبيهاً بقصتها فظننا أنها منها وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبين لنا أنها منها فمن أجل ذلك قرنت بينهما ولم أكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم ووضعتها في السبع الطوال . وقيل إن العلة هي أنها نزلت بالقتال والبسملة أمان فلا يتناسبان . والله أعلم .

الفتوى التالية الفتوى السابقة

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى