السبت 27 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يبطل الوضوء من الريح إلا بتيقن خروجه

الثلاثاء 18 ذو الحجة 1434 - 22-10-2013

رقم الفتوى: 224329
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 2509 | طباعة: 182 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
في رمضان السابق كنت أسمع صوت ريح حقيقة وليست وهما من الشيطان، وأشعر أنها لم تخرج من الدبر وأستمر في صلاتي، مع العلم أنني مصاب بوسواس خروج الريح، وبعدها عرفت أنها أعراض القولون العصبي، فما حكم صلاتي؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمجرد الشعور بالغازات في البطن وقرقرتها واضطرابها والشك في خروجها، كل هذا لا ينتقض به الوضوء، وإنما ينتقض الوضوء بالتيقن من أنها خرجت، كما بيناه مفصلاً في الفتوى رقم: 203215، فراجعها، لا سيما مع ما ذكرت من كونك موسوساً، وراجع في علاج الوسوسة الفتوى رقم: 190349، وتوابعها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة