الأربعاء 2 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لمس المرأة لا ينقض الوضوء

الخميس 7 ربيع الآخر 1422 - 28-6-2001

رقم الفتوى: 2248
التصنيف: مس المرأة

 

[ قراءة: 52389 | طباعة: 287 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما الحكم على الرجل إذا لمس المرأة الأجنبية عفوياً وهو متوضئ، هل يفسد وضوءه أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن لمس المرأة لا ينقض الوضوء مطلقاً في أصح أقوال أهل العلم ما لم ينزل بسببه شيء، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم: "قبل بعض نسائه ثم صلى ولم يتوضأ" رواه أحمد وأصحاب السنن.
ولا يجوز للرجل أن يتعمد لمس النساء من غير المحارم لقول النبي صلى الله عليه وسلم لأن يطعن رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له، رواه الطبراني وهو صحيح، وفي الصحيحن عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: " والله ما مست يده يد امرأة قط" وتعني بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله تعالى يقول: (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة) .[الأحزاب: 21] ، ولأن لمس النساء من غير المحارم من أسباب الفتنة وقد جاءت الشريعة الإسلامية الغراء بسد الذرائع المفضية إلى ما حرم الله أما إن حصل ذلك على سبيل الخطأ فهو معفو عنه لكن على المسلم أن يحتاط ويبتعد عما قد يجره إلى ذلك فإن الراعي حول الحماء يوشك أن يرتع فيه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.
هذا والله أعلم.