السبت 27 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم من ينزل منها إفراز أبيض بعد الدورة ولا ينقطع

الأربعاء 17 محرم 1435 - 20-11-2013

رقم الفتوى: 228400
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 4631 | طباعة: 180 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ينزل مني إفراز لونه أبيض غير شفاف، وينزل بعد انتهاء الدورة ويستمر في النزول دائما ولا ينقطع، حيث أغير دائما ملابسي الداخلية وأتعب، علما بأن تلك الإفرازات تخرج من مسلك البول، فهل يجب أن أغير البنطلون أيضا إن لامس الملابس الداخلية التي يوجد بها الإفراز؟ وهل الإفراز نجس؟ وهل عند كل صلاة يجب أن أغير الملابس الداخلية؟ مع أنني تعبت؟ أم يعد نزول الإفرازات مرض تجب معالجته؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كنت متحققة من كون هذا الإفراز يخرج من مخرج البول فإنه يعد نجسا، ومن ثم يلزمك الاستنجاء منه، وإذا كان خروجه دائما فيجب عليك التحفظ بشد خرقة أو نحوها على الموضع، ثم تتوضئين لكل صلاة بعد دخول وقتها، وتصلين بهذا الوضوء الفرض وما شئت من النوافل حتى يخرج ذلك الوقت؛ كما يفعل صاحب السلس، وانظري الفتوى رقم: 119395.

ولا يجب عليك تغيير ثيابك، وإنما يجب غسل الموضع الذي تتيقنين أنه أصابته النجاسة، ويسهل فقهاء المالكية في المسألة فلا يوجبون إزالة النجاسة والحال هذه، وانظري الفتوى رقم: 75637.

ولا يلزمك غسل ما لا تتيقنين وصول النجاسة إليه، ومن ثم فلا يجب عليك غسل ما فوق الثياب الداخلية إذا لم تتيقني أنه قد أصابتها النجاسة، وأما التداوي من السلس: فهو واجب عند بعض أهل العلم، كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم: 170821.

وأما إذا كانت الإفرازات خارجة من مخرج الولد: فهي طاهرة على الراجح، ولكنها ناقضة للوضوء، ولتنظر الفتوى رقم: 110928.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة